مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد رقم «115»

مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد رقم «115»

فتح ميديا - غزة:

أصدرت مفوضة الإعلام في حركة فتح بساحة غزة، اليوم الجمعة، 5/3/2021، حصاد الأسبوع العدد رقم 115.

كلمتنا..

دحلان وأكسجين الأمل والحياة 

منذُ أكثر من 14 عام يُعاني القطاع الصحي في غزة، من حالة تذبذب وعدم استقرار في توفير الموارد الصحية لتشغيل كافة الأقسام وأهمها الأكسجين المستخدم في غرف العمليات والعناية المكثفة، اضافة لتعدد استخدامات الأكسجين في التخصصات الطبية، حيث أن الأكسجين أصبح يستخدم في علاج الكثير من الأمراض في الدول المتقدمة وبهذا يصبح الأكسجين خامة طبية ضرورية وأساسية.

 وبطبيعة الحال تُعاني مستشفيات قطاع غزة من حالة افتقار في توفير الأكسجين كَون وزارة الصحة تشتري الكميات اللازمة لها، من خلال شركات خاصة تعمل على توريده، من الاحتلال وتسخر جزء من جبايتها لهذا الغرض، وبدخول محطتي انتاج الأكسجين أصبحت وزارة الصحة في وضع اكتفاء ذاتي فالمحطتين قادرتان على انتاج كميات كبيرة من الأكسجين وتخزينها بتوازن قوة الضغط الجوي، وفي وقت قياسي ويكفي جميع مستشفيات القطاع، وبالتالي يمكن لها أن تخفف عبء كبير ومصاريف كثيرة تخصصها الوزارة لشراء الأكسجين يتم جبايتها من المواطنين، كما وستخفف من الرسوم التي يدفعها المواطن مقابل العلاج، وبالمقارنة مع الخدمات والدعم الذي تقدمه دول اخرى، فإن وجود محطات الأكسجين يعد نوع من أنواع التنمية المستدامة وهذا فيض من غيض من الدعم الذي سيقدمه دحلان خلال الفترة القادمة ضمن خطط تنموية واستراتيجية دائمة وستشمل قطاعات جديدة.

هذا الدعم يُعطي تيار الإصلاح الديمقراطي، أسبقية في تنفيذ خطط تنموية واستراتيجية ضمن خطة شاملة وبرامج متتالية عجزت وزارات وفصائل أخرى عن تقديمه وتنفيذه.

سيبقى تيار الإصلاح والنائب دحلان يمد يد العون ودعم أبناء شعبنا بجملة مشاريع استراتيجية وتنموية تحقق التنمية المستدامة في العديد من القطاعات الخدماتية بالإضافة لبرامج الإغاثة العاجلة ومشاريع دعم صمود أبناء شعبنا بكافة أشكالها لتخفيف المعاناة التي استمرت لأكثر من ١٤ عام خلفها الانقسام الفلسطيني.

البيانات

بيان صادر عن تيار إصلاحي فتح يدين جريمة السلطة بإتاحة حصول المتنفذين من أعضاء حكومة رام الله على لقاح كورونا

أدان تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، في بيانه، الجريمة النكراء التي ارتكبتها حكومة المقاطعة في رام الله، عندما أتاحت حصول المتنفذين من أعضاء الحكومة وحراساتهم ومقربيهم على لقاح كورونا دون منح الأولوية للمرضى وكبار السن.

ويرى التيار، فشل حكومة المقاطعة في إدارة أزمة كورونا، وفشلها في توفير نظامٍ عادلٍ لتوزيع اللقاحات، وتلاعبها في عملية التوزيع لغايات منفعة المقربين وشراء الذمم.

ودعا التيار في البيان، إلى إجراء تحقيقٍ نزيهٍ وشفافٍ في كل ما يتصل بسلوك حكومة المقاطعة منذ بدء أزمة كورونا.

تصريحات ومواقف

محمد دحلان قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

 نشر القائد دحلان مقطع فيديو في لقاء سابق له مع الاعلامي المصري عمرو أديب على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يتحدث فيه عن موقف التيار من الانتخابات الفلسطينية.

وأكد دحلان على أن الأمر لم يعد فردي بالنسبة له، وأنه قد أصبح جزء من تيار إصلاحي له جمهوره العريض وله ألاف المشاركين في القطاع والضفة والشتات، موضحاً أنه لم يعد الخلاف بينه وبين الرئيس أبو مازن، وقد أصبح الأن التيار لديه مؤسسات هو الذي يأخذ القرار.

وقال: "نحن طرحنا فكرة وحدة فتح من جديد على قاعدة الشراكة أولاً، وأن نعطي الأجيال القادمة كجيل الشباب فرصة في أن يقود"

وأضاف: "نحن في التيار نبحث عن نظام سياسي يستعيد للحركة كرامتها وشبابها وقدرتها على الإبداع وتأثيرها في المجتمع الفلسطيني على أن  يكون الحق لكوادر فتح أن ينتخبوا قادتهم الذين سيترشحون على القوائم، وعدم مساواة "الحرامي والفدائي".

وأوضح أنه إذا لم يحدث ذلك سنقوم بتشكيل قائمة وطنية على قاعدة مشاركة مع كل فئات المجمع الفلسطيني، ويكون عمودها الفقري التيار الإصلاحي بحركة فتح، ونذهب إلى الانتخابات، وذلك ليس بغرض الحصول على مقاعد لتكون مناصب لأبناء التيار بحركة فتح، بل لزيادة تقوية الوضع الفلسطيني الداخلي، وكل هذه الاجراءات والقرارات ستؤخذ مع قيادة هذا التيار وبمساهمة كل أعضائه، ولن يكون قراراً فردياً.

وختم دحلان حديثه قائلاً: "لقد عانينا من الفردية، وبالتالي لا أستطيع أن أكرر هذه الفردية في التيار؛ لأننا نعبر عن أنفسنا بأننا تيار وطني وتيار إصلاحي بحركة فتح ونرفض الخروج منها، إلا إذا قرر أبو مازن ضم حاشيته في قائمة وأنهى الموضوع".

د. أسامة الفرا، القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

أكد د. الفرا أن التيار سيمضي ويخوض الانتخابات الفلسطينية العامة، بقائمة وطنية عريضة تمثل العديد من الكفاءات والقيادات المجتمعية والتي لها حضور على الساحة الفلسطينية، وأن الكل يدرك قوة فتح التي تكمن في وحدتها وأن تخوض الانتخابات في قائمة واحدة، والكثير منهم بذل جهداً لدى القيادة الفلسطينية من أجل لم وحدة الحركة وتشكيل قائمة تمثل الكل الفتحاوي، بعيداً عن عملية الإقصاء وإبعاد الكثير من الكوادر.

وأوضح أن النسبة العالية في تسجيل الانتخابات التي وصلت إلى 93% تعطي انطباعاً أن الجمهور الفلسطيني يرغب في تغيير الواقع الذي يعيشه، ونسبة المشاركة في الانتخابات ستكون أيضًا مرتفعة جداً.

وأشار إلى جملة من القرارات التي اتخذت فيما يتعلق بعملية الانتخابات والتي يمكن أن تؤثر بشكل ملحوظ على ديمقراطية هذه الانتخابات وشفافيتها وخاصة فيما يتعلق بالشق القانوني.

وقال: "هناك العديد من الأمور التي حدثت وتثير نوعاً من الخوف من أن الاشتراطات التي وضعت على المرشحين والقوائم الانتخابية، وخاصة ما يتعلق منها بتقديم الاستقالة لفئات واسعة وعريضة من المجتمع الفلسطيني أيضا واشتراط قبول هذه الاستقالة.

وأضاف: "نحن تقدمنا للجنة المركزية تقريبا بـ11 سؤالا لتفسير بعض ما ورد في هذه المراسيم وحتى هذه اللحظة لم نتلق أي تفسير أو أي ردود إيجابية، ونحن سنتوجه لمحكمة قضايا الانتخابات الذي لم تشكل حتى هذه اللحظة من أجل الطعن على تفسير هذا النص من قبل اللجنة".

ورحب الفرا بالمرسوم الذي صدر عن الرئيس محمود عباس فيما يتعلق بالحريات وتعزيز المناخ الديمقراطي المطلوب في عملية الانتخابات في مراحلها المختلفة، مطالبا بأن يكون فعلاً هناك التزام من كل القوى الفلسطينية من أجل تهيئة الأجواء والمناخ المناسب.

وأكد على رغبة الحركة بخوض الانتخابات الفلسطينية المقبلة بقائمة واحدة تمثل الكل الفلسطيني.

عبدالحكيم عوض القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

أكد د. عوض في مؤتمر صحفي على وصول محطة "الأكسجين 2" إلى مستشفى الأندونيسي في شمال قطاع غزة ضمن جهود النائب القيادي محمد دحلان وبتبرع سخي وكريم من دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة جائحة كورونا .

وأشار إلى تبرع دولة الإمارات الشقيقة قبل أيام قليلة 20 ألف من اللقاحات وقوفاً منها بجانب شعبنا الفلسطيني في ذات الوقت الذي منع الاحتلال الإسرائيلي فيه وصول هذه اللقاحات إلى قطاع غزة.

وأوضح بأن هذه دلالة أكيدة ورسالة واضحة من دولة الإمارات كما عودتنا دائما وخلال مراحل طويلة عبر التاريخ تؤكد فيها وقوفها إلى جانب شعبنها الفلسطيني في مواجهة هذا الحصار الظالم المفروض عليه من قبل الاحتلال الإسرائيلي الغاشم .

وقال: "نحن في تيار الإصلاح الديمقراطي بقيادة النائب الفلسطيني محمد دحلان نبذل كل جهد ممكن ونطوف الأرض شرقاً وغرباً من أجل أن نساهم مساهمة واضحة في تغيير هذه الحياة البائسة لشعبنا الفلسطيني"

وأضاف: "وقفنا بجانب شعبنا في محطات متعددة وتلمسنا كل جوانب الحياة كي نساعده، حررنا الشهادات قبل ذلك، ونفذنا مشاريع الزواج الجماعي، وساهمنا مساهمات واضحة المعالم في قطاع الصحة والتعليم وعلى المستوى الاقتصادي ووزعنا عشرات الآلاف من السلات الغذائية".

وشكر عوض بإسم التيار وبإسم شعبنا الفلسطيني بكل أطيافه السياسية دولة الإمارات العربية المتحدة على وقفتها التاريخية منذ عهد زايد رحمه الله حتى هذه اللحظة على التبرعات التي يقدمونها لغزة 

د. خضر المجدلاوي أمين سر حركة فتح بالساحة المصرية

 أكد د. المجدلاوي عودة الدفعة الأولى من كوادر تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح -الساحة المصرية، لقطاع غزة.

وقال في تدوينه له على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "بنفس الروح والعزيمة التي عملنا فيها طيلة السنوات الماضية، شاحذين الهمم من أجل انتهاز فرصة التغيير والمشاركة في الاستحقاق الديمقراطي الأول منذ ١٥ عاماً".

غسان جاد الله القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح

قال جاد الله: "بالأمس إتُهم الأخ محمد دحلان ورفاقه بالتجنح، واليوم يُتهم الأخ ناصر القدوة بالنزول من المركب، وغداً سيتهم الأخ مروان البرغوثي بعدم الانصياع والتخاذل في نُصرة الحركة، ومع هؤلاء الأخوة عشرات الآلاف من الفتحاويين الغاضبين، الذين أدمت قلوبهم أوضاع الحركة وما آلت إليه"، متسائلاً هل كل هؤلاء كانوا على خطأ؟؟ وهل هذه القيادة وحدها من يمثل الصواب ؟؟

وأضاف في تدوينه له على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "قناعتنا أن الخروج من "بيت الطاعة" الذي صممه الرئيس عباس وقلة من المحيطين به، ومجابهة نهجهم الإقصائي، ليس خروجاً على حركة فتح ومبادئها، التي لم يبقَ منها ما يُفاخر به الفتحاويون منافسيهم، في ظل ممارسات هذه الطُغمة المسؤولة ليس فقط عن تدمير فتح؛ بل إنها أمعنت في تدمير الإنسان الفلسطيني وهدمت النظام السياسي وقوّضت الحلم الوطني"

وأكد على مواصلة الدعوة إلى وحدة فتح، واستعادة روح المؤسسة والفريق، بديلاً عن نزعة الفرد ونهج الاستبداد، قائلاً: "سنمد أيدينا لكل أخوتنا ورفاق دربنا في حركتنا الرائدة من أجل استعادة دورها الطليعي وسط الجماهير، على طريق الوحدة الوطنية التي تمثل السبيل الوحيد إلى الحرية وبناء المستقبل"

وفي تدوينه أخرى له على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك...

أكد جادالله، أن التيار سيخوض الانتخابات متسلح بإرادة لا تلّين وايمان عميق وقادر على العمل الجماعي وليس الفردي، وأنه بالكُل الوطني سننتقل بشعبنا من واقع حياتي مؤلم نحو غدٍ أفضل، وأن رؤيتنا لمستقبل مشرق قائمة على الإنسان الفلسطيني، فهو الركيزة الأساسية في تحقيق طموحاتنا الوطنية.

وقال جادالله: "يعمل البعض جاهداً ويستنفذ قدراته وطاقاته وامكانياته في غير محلها، لإقصائنا عن المشاركة، لكنهم لن يستطيعوا منع الربيع من القّدوم، فبساتيننا مليئة بالماجدات والكوادر للتعامل مع كل السيناريوهات، ونثق بقدرة وامكانيات أصغرهم لتمثيلنا في أعلى هيئات الوطن."

وأضاف: "إن ثقتنا بشعبنا عالية، وهم على قدَّر المسؤولية، وفي مستوى الطّموح والتّحدي، ونحن واثقون بأنهم قادرون على التمييز والاختّيار، بين من يضمن مستقبلاً أفضّل لهم وللأجيال القادمة وبين من أثقلوا حاضرهم بالأوجاع والآلام".

 وختم تدوينته قائلا: "اليأس لا يناسبنا، والتجديد سمة للتطور وضمان زخم العطاء".

د. سهيل جبر القيادي في حركة فتح ساحة غزة

 أكد  د. جبر أن الإعلان عن أكثر من قائمة لحركة فتح، تأكيد على أن الحركة تعيش أزمة حقيقية، وهو ما تعيشه الحركة منذ سنوات، متجسدة في الحكم الفردي المتمثل في الرئيس محمود عباس.

وشدد خلال لقاء له، إن ما يحدث هو تعبير حقيقي عن أزمة النظام السياسي الفلسطيني الذي يجمع السلطات الثلاثة في حكم الرجل الواحد بالحكم المطلق المتجسد في شخص الرئيس محمود عباس، وهو تعبير عن الحالة التي وصل إليها النظام السياسي الفلسطيني، وتأتي تأكيدًا على أن الأوضاع باتت لا تحتمل، وأن القضية تمر بمنعطف خطير، وأن الانتخابات جاءت بعد 15 عاما شهد خلاله العالم من حولنا وفلسطين الكثير من التحولات الخطيرة، التي تجعلنا نفكر بمسؤولية وطنية للتأكيد على صحة النهج الوطني الفلسطيني الذي مثلته فتح كقائدة للمشروع الوطني منذ انطلاقتها وحتى التحرير.

وأشار جبر، إلى أن ما تعانيه الحركة ومؤسساتها افتقد إلى تلبية الضرورات من جانب ومن جانب آخر كرس حالة الدكتاتورية وحكم الفرد الأمر الذي أدى لما تشهده الساحة الفلسطينية من تفكك، وهو ما دفع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ناصر القدوة، للإعلان عن تشكيل الملتقى الوطني الديمقراطي قبل أيام، رغم أنه تحدث ونادى بوحدة الحركة من قبل.

وأكد أن الوضع الحالي يحتم علينا المناداة بوحدة حركة فتح، لمواجهة استحقاقات المرحلة المقبلة، لكن للأسف من يتحكم في مقاليد الحكم ومقاليد السيطرة ورئاسة الحركة لا يريد أن يسمع أو يرى إلا صوته وصورته.

وأضاف :"إنه أولى بالرئيس محمود عباس، أن يلم الشمل الفتحاوي، وأن يوحد هذه الطاقات والإمكانيات الوطنية العظيمة التي تعتبر فتح فيها عامود الخيمة".

ونوه إلى أن المنظومة الفتحاوية تعاني من خلل، في ظل تغييب القوانين التنظيمية  التي يجب أن يخضع لها الكبير والصغير وانحراف البوصلة النضالية وتغييب الديمقراطية، التي حلمنا أن نراها على أرض الواقع، ونأمل خلال ما تبقى من أيام أن يجتمع الفرقاء، وأن تكون المصلحة الوطنية هي الأساس، مضيفًا، "وإن كنت أشك أن يقوم الرئيس محمود عباس، بلم الشمل الفتحاوي".

ديمتري دلياني، الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي

رحب تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بمضمون الرسالة الأوروبية للضغط على الاحتلال الإسرائيلي بوقف مشروع الضم الاستعماري في الأراضي الفلسطينية.

وقال في تصريح صحفي: "إن رسالة برلمانات العالم وفي مقدمتها دول الاتحاد الأوروبي هي رسالة اعتراف واحترام للقانون الدولي"، مؤكداً على أهمية أن تحمل هذه الخطوة خطوات فعلية تُحذر مما قد يحصل في المستقبل في حال تم الضم.

وأوضح دلياني، أن توقيع المئات من النواب في برلمانات 22 دولة أوروبية، التي وقع عليها 442 عضوا في برلمانات أوروبية وثلثهم من بريطانيا وغالبيتهم من حزب العمال على رسالة بعثوها إلى وزراء الخارجية الأوروبيين، وطالبوا فيها باستغلال تغير الإدارة الأميركية من أجل ممارسة ضغوط على إسرائيل كي توقف "الضم الفعلي" في الضفة الغربية، هي مرحلة سياسية جديدة تبدأ في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي من أجل الحق الفلسطيني في أرضه ومقدساته، شاكراً الموقعون على الرسالة.

وفي تصريح أخر له ...

رحّب دلياني بقرار محكمة الجنايات الدولية، والذي أعُلن عنه بفتح تحقيق رسمي وكامل حول جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، مؤكداً أن القرار جاء بعد جهد كبير ودراسات جادة ومضنية لمدة خمس سنوات قام بها مكتب مدعية محكمة الجنايات الدولية، السيدة فاتو بينسودا.

وأوضح "دلياني" أن محاسبة مجرمي الحرب وفق قرار محكمة الجنايات الدولية قد يطال رئيس وزراء دولة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزراء الحرب المتتاليين، وكبار الضباط وحتى الجنود خاصة في الفترة التي لحقت 13 حزيران عام 2014 وهو تاريخ تقديم الطلب إلى مكتب مدعي المحكمة.

ويأمل دلياني أن تتم التحقيقات بموضوعية وحيادية، علماً بأن مساعي دولة الاحتلال لتأجيل اتخاذ هذا القرار لغاية ترك بنسودا منصبها في حزيران القادم، على أمل أن خليفتها كريم خان سيكون منحازاً لها، بائت بالفشل.

القيادي جمال أبو حبل، نائب أمين سر الهيئة السياسية بحركة فتح ساحة غزة

أكد أبو حبل على دور ومجهود تيار الإصلاح الديمقراطي في دعم الشعب الفلسطيني، في مختلف القطاعات والأزمات، ومساندة قطاع غزة في ظل جائحة كورونا والأزمة التي تطال قطاع الصحة، في ظل تخلي السلطة والحكومة عن مسؤولياتها تجاه قطاع غزة.

وأضاف: "إن الواجب الوطني يحتم على قيادة  تيار الإصلاح الديمقراطي، الوقوف عند مسؤولياتهم ودعم الشعب الفلسطيني، حيث تم تقديم مساندة طبية بدعم من دولة الإمارات الشقيقة لقطاع غزة على مدار الأشهر السابقة للمساهمة في انعاش الحالة الصحية، وتم تقديم 20 ألف من لقاحات كورونا، بالإضافة لمحطات إنتاج الأكسجين، حيث وصلت المحطة الثانية لإنتاج الأكسجين بجميع ملحقاتها"

وأشار إلى المجهودات التي يبذلها النائب الفلسطيني محمد دحلان، قائد تيار الإصلاح الديمقراطي، محاولاً تذليل العقبات أمام كافة الأزمات التي تواجه شعبه، للتخفيف من معاناتهم، حيث تم تقديم مساعدات لكافة أطياف الشعب الفلسطيني، ووقف بجانب الشعب في مختلف الأزمات، وفي محطات متعددة.

وقال: "منذ سنوات عديدة وتيار الإصلاح الديمقراطي يقدم خدماته للفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس ولبنان، فالوقوف بجانب الشعب الفلسطيني وأهلنا في قطاع غزة موقف وطني غير مرتبط بالانتخابات، واللعب على وتر المعاناة والإنسانية سياسة غير أخلاقية، وعلى جميع المسؤولين متابعة أمور واحتياجات قطاع غزة"

وأشار إلى أن عودة الفلسطينيين  إلى وطنهم هو حق لهم لا يجوز المساس به، وحضور هذا  الكادر الفتحاوي من الخارج يزيد من وضع وقوة التيار في قطاع غزة ودفعة معنوية لاستمرار العمل واستنهاض الهمم قبل العملية الديمقراطية المُقبلة.

د. نبيل الكتري القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح

تعقيباً على وصول محطة تركيب الأكسجين الثانية قال: "بأنها لم تكن الخطوة الأولى التي يقوم بها القائد محمد دحلان لدعم القطاع الصحي وهي خطوة مسجلة باتجاه الفعل الحقيقي والقوي لإنقاذ أهالي قطاع غزة"

وأضاف الكتري: "هناك إجراءات فعلية يمارسها تيار الإصلاح الديمقراطي على أرض الواقع من خلال مؤسسات تدفع بأهلنا في القطاع الخروج من الأزمة الخانقة التي وضعها الاحتلال الإسرائيلي والسلطة برام الله إزاء الاهمال تجاه المؤسسات الصحية في القطاع وكذلك للحالة الاجتماعية مما أوصله لحالة الفقر"

وأوضح أن هذه الخطوة استكمالاً لعملية مستمرة وجهود متواصلة يبذلها القائد محمد دحلان باتجاه أبناء شعبه في قطاع غزة من خلال تقديم مواد صحية ومعدات طبية ولقاحات في ظل الجائحة ونقص المواد التي تعاني منها وزارة الصحة بغزة.

وتابع الكتري" من يتحملون المسؤولية تجاه تلك القضايا الإنسانية وتحديداً الصحية غافلون عن الحقيقة المرة التي تصيب القطاع الصحي في قطاع غزة، ويبذلون كافة جهودهم فقط في تلقى أبناءهم وذوي المسؤولين اللقاح حتى وصل بهم الأمر إلى أخذ هذه اللقاحات داخل إسرائيل، في حين تم حرمان أهالي الضفة وقطاع غزة منها"

ونوه الكتري إلى أن المؤسسات الصحية أصيبت بالشلل إزاء الإهمال الحقيقي من السلطة برام الله، مبيناً أن اللقاحات تقدم أولاً لوزارة الصحة التي تقدم الخدمات الصحية والعلاجية لأبناء شعبنا لتأمين المستشفيات من اصابة موظفيها خوفاً من نقل العدوة للمرضى وحفاظاً على الطواقم الطبية، مشيراً لوفاة عدد من الكوادر الطبية داخل المستشفيات الفلسطينية نتيجة نقص اللقاح والمواد الطبية اللازمة لتلقى العلاج من فيروس كورونا.

صورة وتعليق

بيان صادر عن تيار الإصلاح الديمقراطي حول جريمة توزيع اللقاحات

أنشطة وفعاليات..

بجهود القائد محمد دحلان ودعم من دولة الإمارات العربية الشقيقة، وصول محطة "أكسجين 2" إلى قطاع غزة.

#لا_تشيلوا_هم

حركة فتح بمحافظة الشمال تستقبل القائد الدكتور خضر المجدلاوي "أبو سميح " أمين سر الحركة في الساحة المصرية فور وصوله أرض الوطن

حركة فتح بمحافظة غزة تستقبل الأخ القائد سامي أبو لاشين بعد عودته إلى أرض الوطن

مجلس الإعلام بحركة فتح- ساحة غزة يختتم دورة تدريبية بعنوان "الاستخدام الفعال لمنصات التواصل الاجتماعي" والتي استهدفت عدد من الاخوة والاخوات من كادر الإعلام في محافظات القطاع.

مجلس الإعلام بحركة فتح – ساحة غزة يعقد دورة تدريبية بعنوان "الاستخدام الأمثل لمنصات التواصل الاجتماعي" بمحافظة خان يونس

 حركة فتح في محافظة الشمال تهنئ الأخ الدكتور خضر المجدلاوي أمين سر الحركة في الساحة المصرية بسلامة العودة إلى أرض الوطن بعد غياب قسري، متمنين له طيب الإقامة بين أهله و محبيه.

قيادة حركة فتح بساحة ومحافظة غزة تهنئ الأخوة القادة خضر المجدلاوي أمين سر الحركة في الساحة المصرية والقائد سامي أبو لاشين العائدين من جمهورية مصر العربية إلى أرض الوطن بعد غياب قسري 

حركة فتح بمحافظة الشمال تحيي ذكرى استشهاد الشهداء رائد أبو حسين، رياض زيد، إياد وجاكلين أبو شباك وذلك احياءً وتخليداً لذكرى استشهادهم .

لجنة المكاتب الحركية بحركة فتح في محافظة رفح تنظم لقاء حواري لأعضاء الهيئة العامة للمكتب الحركي للتمريض.

لجنة "العلاقات الوطنية" بحركة فتح في محافظة رفح، تزور مكتب الرفاق في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وذلك بمناسبة الذكرى الـ52 للانطلاقة.

لجنة العلاقات العامة بحركة فتح في تستكمل تنفيذ حملة "كلنا عائلة" التي أطلقها تيار الاصلاح الديمقراطي لزيارة 700 عائلة من الوجهاء والمخاتير والشخصيات الاعتبارية تقديراً ودعماً لجهدهم وإرساء روابط المحبة والتآخي في قطاع غزة.

مجلس المرأة بحركة فتح - ساحة غزة يهنئ الأخوة القادة خضر المجدلاوي أمين سر الحركة في الساحة المصرية والقائد سامي أبو لاشين العائدين من جمهورية مصر العربية إلى أرض الوطن بعد غياب قسري. 

مجلس المرأة بحركة فتح في محافظة الشمال يحيي ذكرى الشهيد رائد أبو حسين وذلك تخليداً لذكرى استشهاده.

حركة الشبيبة الفتحاوية بكلية فلسطين في محافظة الوسطى تزور عميد الكلية الدكتور هيثم عايش بمناسبة توليه منصبه الجديد متَمَنِّين له التوفيق.

حركة الشبيبة الفتحاوية في جامعة القدس المفتوحة بمحافظة الوسطى تنظم ورشة عمل بعنوان "أهمية المشاركة السياسية للشباب"

حركة الشبيبة الفتحاوية بمحافظة الشمال تنظم يوما تطوعياً لتنظيف وتزيين شوارع منطقة الشهيد فضل ريحان في ذكرى استشهاد القائد رائد ابو حسين والقائد رياض زيد.

مجلس الشباب الفلسطيني بمحافظة الشمال يستأنف الدورة التدريبية بعنوان "مهارات الاتصال والتواصل والتعامل مع الجمهور" للجنة الخريجات بالمحافظة.

لجنة التواصل والفرق الشبابية بمجلس الشباب الفلسطيني في محافظة رفح تعقد لقاء مع أ. جهاد أحمد مدير مركز لمسة وفاء، في اطار التشبيك مع المراكز والفرق الشبابية.

......

ن.ع