مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد "المائة وتسعة"

مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد "المائة وتسعة"
مفوضية الإعلام تصدر حصاد الأسبوع العدد

فتح ميديا - مفوضية الاعلام:

أصدرت مفوضية الاعلام في حركة فتح بساحة غزة، اليوم الجمعة 22/01/2021 حصاد الاسبوع المائة وتسعة. 

كلمتنا

د. سفيان أبو زايدة أمين سر الهيئة السياسية في حركة فتح ساحة غزة

موقفنا من الانتخابات

 يتسائل الكثيرون عن موقف تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة عن الموقف من المشاركة في الانتخابات التشريعية القادمة و التي ستجري في الثاني و العشرين من شهر مايو القادم، و على الرغم أن قيادة التيار عبرت عن الموقف من المشار كة في هذه الانتخابات في أكثر من مناسبة، أخرها كانت الأسبوع الماضي بعد إصدار المرسوم الرئاسي.
للتأكيد على الموقف مرة أخرى لابد من الإشارة إلى التالي:

أولاً: إجراء الانتخابات التشريعية هي استحقاق تأخر أكثر من عشر سنوات و جيد أن يأتي متأخراً أفضل من تأجيله لسنوات أخرى.

ثانياً: موقف التيار كان في السابق و ما زال أننا مع اعادة اللحمة لحركة فتح و إجراء مصالحة على قاعدة إلغاء كافة الإجراءات الظالمة بحق  قيادات و كوادر فتحاوية تمهيداً لتشكيل قائمة انتخابية فتحاوية واحدة كضرورة ملحة تحت شعار ”قوتنا في وحدتنا“.

ثالثاً: اذا لم تتحقق هذه الوحدة قبل الانتخابات حينها لا لوم على قيادة التيار إذا ما ذهبت إلى تشكيل قائمة عمادها كوادر وقيادات التيار إضافة إلى ترك الباب مشرعاً لإشراك كفاءات وطنية و قامات اجتماعية و شبابية في هذه القائمة.

رابعاً: نتمنى أن يتم توفير الأجواء الديمقراطية المناسبة كما ينص عليه القانون الفلسطيني ومنح فرصة متساوية لكل القوائم الانتخابية بممارسة حقهم لكي يستطيع أبناء الشعب الفلسطيني اختيار من يمثلهم في هذه الانتخابات.

خامساً: رغم أننا ننظر بعدم ارتياح للمراسيم و القرارات التي تم اتخاذها مؤخراً و التي تتعارض مع القانون الأساسي الفلسطيني إلا أننا نتمنى أن ينجح لقاء القاهرة المرتقب بوضع النقاط على الحروف للكثير من الأسئلة و التخوفات التي تحتاج إلى توضيح.

سادساً وأخيراً: نحن كتيار إصلاح ديمقراطي نسعى إلى خوض هذه الانتخابات بعيداً عن التشهير و التجريح و الشيطنة و سنحرص على التركيز في حملتنا الانتخابية على ما قدمناه لشعبنا، وخاصه أهلنا في غزة و على ما نستطيع أن نقدمه إذا ما تم منحنا التفويض في هذه الانتخابات.

ما يهمنا هو ما قدمناه من أجل شعبنا و ما الذي نستطيع أن نقدمه في حال انتخابنا، لن نستنزف طاقتنا في الحديث عن أخطاء أو قصور الأخرين، سنترك الأمر للشعب الفلسطيني الذي نثق بقدرته على التمييز.

تصريحات ومواقف

النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي

قال النائب أبو شمالة: "إن المراسيم التي صدرت عن الرئيس عباس بتحديد موعد الانتخابات قد تأخرت عشر سنوات، تم حرمان الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه الديمقراطي الدستوري في اختيار قيادته ونوابه".

وشدد على وجوب أن تكون هذه الانتخابات حرة ونزيهة تضمن تمثيل كل فئات الشعب الفلسطيني وقواه الحية وأن تعكس إرادة المواطن الحرة وتكون مدخلاً لإنهاء الانقسام وتوحيد مؤسسات شعبنا وإعادة الاعتبار للقانون بعد أن غيب لعقد من الزمن وأكثر.

وأكد أن هذه الانتخابات هي بمثابة ساعة الحقيقة التي سيرد فيها للمحسن إحسانه والمسيء إساءته وهي اللحظة التي طالما انتظرها شعبنا وطالب بها أملا في الخلاص من الواقع المأزوم الذي وصلنا إليه.

ويأمل أبو شمالة أن تخوض حركة فتح الانتخابات ككتلة واحدة موحدة على قلب رجل واحد وأن يتم التخلي عن الأنا والفردية، وأن لا نكره على أن تحرم فتح من قوتها من أجل رغبات شخصية وضغائن فردية يعززها ويعيشها البعض فقوة فتح في وحدتها.

النائب أشرف جمعة عضو المجلس التشريعي

دعا النائب جمعة، إلى توحيد صفوف الحركة ومشاركتها بقائمة موحدة في الانتخابات التشريعية المقبلة، وتجاوز المصالح الشخصية لمنع انتكاسة جديدة لفتح على غرار ما حدث في انتخابات عام 2006، لافتاً في ذات الوقت إلى عدم وجود خلاف بين "الفتحاويين".

وقال: "إن رابطة فتح هي الأخوة والدم والمحبة ولا يوجد ما يفرقنا، و أن مشاركة فتح بقائمة موحدة يُساهم في تحقيق أهداف الحركة وأفكارها".

وأضاف: "نأمل أن يشارك جميع أبناء شعبنا في قوائم؛ حتى نصل جميعاً مع إخواننا في حماس وبقية الفصائل؛ لتشكيل جسم وطني يستطيع مواجهة كافة التحديات على المستوى الإقليمي والدولي خاصة الاحتلال الإسرائيلي".

وبالحديث عن موقف التيار مما ورد في المؤتمر الصحفي لرئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر،  بشأن الترشح للانتخابات، قال جمعة: "إنّ موقفنا واضح، بأنّ القانون الأساسي هو المرجعية في قضية الانتخابات وليس تغول السلطة التنفيذية أو قرارات تصدر هنا أو هناك".

النائب جهاد طمليةعضو المجلس التشريعي

قال طميله: "منذ أكثر من ١٤ عام والعملية الديمقراطية في فلسطين معطلة وغائبة حيث نشأ جيل كامل لم يشارك باي عمليه ديمقراطية ولا يعرف عن الانتخابات العامة أي شيء".

وأضاف: "إن صدور المراسيم الرئاسية التي تحدد مواعيد الانتخابات خطوه إيجابية لاقت ترحيب من جميع مكونات المجتمع الفلسطيني على أمل توحيد البيت الفلسطيني وإيجاد نظام سياسي واحد موحد قادر أن يقود العملية السياسية إلى بر الأمان ويحقق حلمنا بإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".

وأشار إلى أن خوض حركة فتح للانتخابات القادمة بهذه الظروف الصعبة التي تعيشها فيها مغامرة كبيرة من شأنها أن تهدد مستقبلها وتسيء لتاريخها العريق المعمد بدماء الشهداء وعذابات الأسرى.

وتأمل طميله من قيادة الحركة أن تعيد حساباتها وان تفعل وتستنهض مؤسساتها الحركية وأن تعمل على توحيد الحركة ولملمة صفوفها ووضع خطه ملائمة وعادله يشارك فيها الجميع لاختيار قائمه واحدة تمثل كل الطيف الفتحاوي عبر مصالحة فتحاوية شاملة لنعيد للحركة وهجها وقوتها ونعيدها إلى مكانها الطبيعي قائدة ورائدة للمشروع الوطني.

غسان جاد الله القيادي في حركة فتح

 شدد جادالله على أهمية وحدة حركة فتح في هذه الفترة قائلاً: "ما تزال يدنا ممدودة لاستعادة وحدة حركة فتح، وما زلنا نأمل في أن تتمكن قواعد فتح من اختيار ممثليها في المجلس التشريعي".

وأضاف في تدوينة  له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "نريد لفتح ان تكون حركة لكل أبنائها لا إقصاء فيها ولا تفرد، فإن أبى المتنفذين ذلك وأصروا بغطرسة وعناد على سلب الفتحاويين إرادتهم، فسنكون جاهزين لخوض هذه الانتخابات بقائمةٍ وطنيةٍ جامعة".

د. سفيان ابو زايدة  أمين سر حركة فتح في ساحة غزة

شدد  أبو زايدة على  رغبة تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح أن تشارك حركة فتح في هذه الانتخابات من خلال قائمة موحده تحت شعار قوتنا في وحدتنا.

وقال أبو زايدة : "إذا ما تعذر ذلك سنشارك في هذه الانتخابات بقائمة مستقلة عمادها قيادات وكوادر التيار مع بقاء الباب مفتوحاً أمام شخصيات وطنية وقامات اجتماعية".

وأكد على أن الانتخابات استحقاق شعبي ووطني تأخر إجراءها أكثر من عشر سنوات، مشيراً إلى إصدار المرسوم الذي يحدد مواعيد لهذه الانتخابات خطوة بالاتجاه الصحيح نحو إعادة الحق المسلوب لكي يستطيع الشعب الفلسطيني في مناطق السلطة الفلسطينية من اختيار ممثلية بكل حرية و شفافية .

وأوضح أبو زايدة التزامنا الوطني و الأخلاقي يفرض علينا خوض هذه المعركة الانتخابية بكل شرف و كبرياء وطني بعيداً عن التجريح و التشويه و التخوين.

د. يوسف عيسي أمين سر حركة فتح في ساحة أوروبا

 قال د.عيسى: "إنه على الرغم من تأخرها كثيراً ونأمل أن تستمر هذه العملية حتي الوصول إلى صندوق الاقتراع الذي يعبر فيها شعبنا عن إرادته الحرة ويجدد من خلالها شباب نظامه السياسي الذي اعتدي عليه وأصابه العجز والتكلس".

وأضاف: "نحن من هذا الموقع ندعو إلى مصالحة فتحاوية شاملة على قاعدة الاحتكام إلى نظام وأعراف وتقاليد الحركة العريقة التي أرسى دعائمها الشهداء الكبار المؤسسين وعلى رأسهم الشهيد الرمز ياسر عرفات".

و جدد عيسى الدعوة قائلاً: "نمد أيدينا للتأخي والمحبة والتسامح، ونؤكد أن دعوتنا هذه نابعة من الحرص علي إرث ومستقبل حركة فتح وللعمل موحدين لإعادة الاعتبار إلى مشروعها الوطني وروحها الكفاحية، وليس خوفاً أو خشية من مواجهة الحقيقة والاحتكام إلى إرادة الجماهير"

وأكد على أن استمر المرجفين وحراس معبد الفساد ورواد مدرسة الضغينة والإقصاء في غيهم وانكارهم للحقيقة فإن جماهير شعبنا ستلفظهم وتلقيهم إلى حيث يستحقون، وسيكون بابنا وعقلنا وقلبنا مفتوحاً لكل الفتحاويين الحريصين والملتزمين بإرث فتح وأخلاق مدرسة المحبة والتسامح لنخوض الانتخابات موحدين ونحقق النصر معا وسويا.

خضر المجدلاوي أمين سر حركة فتح في الساحة المصرية

 قال المجدلاوي: "إن قوة فتح في وحدتها، ولا يمكن لحركة تعيش أزمة قرار وترهل قيادة ومشكلة أجيال وانعدام أفق أن تنجح في كسب ثقة الناخب الفلسطيني".

وأكد في تدوينة له على حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن الأمر يستوجب من كل الفتحاويين الغيارى الوقوف وإعلاء صوتهم لجهة استعادة وحدة الحركة، وديمقراطية بنائها التنظيمي والقيادي.

د. عماد محسن الناطق الإعلامي باسم تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح

 قال محسن: "إن التيار سيسلك كل  السبل القانونية في مواجهة أي إجراء تعسفي يتعلق بترشح التيار الإصلاحي لحركة فتح وقائمته للانتخابات".

وأكد على إصرار التيار خوض الانتخابات من خلال قائمة حركة فتح "الواحدة والموحدة التي لا إقصاء فيها ولا تهميش ولا طرد ولا تفرد"، مضيفا "إن تعذر ذلك نتيجة وجود فريق إقصائي في الحركة  سنضطر إلى خوض الانتخابات عبر قائمة مستقلة يتشارك فيها  بجوار كتلة التيار الصلبة من كوادره، مجموعة من المستقلين والشخصيات الوطنية والأكاديمية، وهذا الحديث  ينطبق على كل الانتخابات العامة التي تجري في فلسطين".

وبين محسن أن قرار إصدار المرسوم الرئاسي للانتخابات هو جملة من القرارات التي اتخذها الرئيس محمود عباس لم تكن مناسبة، وأنه كان من الأولى عقد اجتماع للفصائل أولاً، والاتفاق على  محددات النظام السياسي الفلسطيني في مرحلة القادمة.

وأشار إلى أنه كان يجب القيام  بمجموعة من الإجراءات الجوهرية على المستوى القانوني والإجرائي  كرفع العقوبات التي تمارسها السلطة بحق قطاع غزة وقطع  رواتب المناضلين ومخصصات الأسرى والجرحى ومنع تحويلات الطبية للمرضى وغيرها.

وتابع "كل هذا كان يجب التراجع عنه قبل ظهور المراسيم لكن أن تظهر المراسيم ولو متأخرة  هو أمر مهم للغاية ونعول كثير على التزام الجميع بالمواعيد التي حددها المرسوم رغم تحفظ كل القوى الوطنية تقريباً وبإجماع وطني على عدم شرعية القرارات اللادستورية التي اتخذها الرئيس فيما يتعلق بالانتخابات من جهة والجسم القضائي الذي سيشرف على الانتخابات من جهة أخرى".

د. عماد محسن الناطق الإعلامي باسم تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح

أدان تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، ما تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إهمال طبي بحق الأسير فؤاد الشوبكي.

وقال محسن: "ندين جريمة سلطات الاحتلال بتعمدها الإهمال الطبي بحق الأسير المناضل فؤاد الشوبكي، الأمر الذي أدى إلى إصابته بفايروس كورونا، إلى جانب معاناته من أمراضٍ عدة في زنزانته، ناهيك عن تقدمه في السن وحاجته إلى رعاية طبية خاصة".

وأضاف: "ندعو كل المؤسسات الحقوقية ومنظمات العدالة في العالم إلى تدارك الحالة الصحية الصعبة التي يمر بها المناضل الشوبكي، والضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عنه وتلقيه العناية الطبية اللازمة في أقرب وقتٍ ممكن".

ودعا محسن منظمة الصحة العالمية وكل أحرار العالم إلزام حكومة الاحتلال بتوفير اللقاحات اللازمة للأسرى البواسل للوقاية من فايروس كورونا، وتوفير كل ما يحتاجه أسرانا من عناية واهتمام.

ديمتري دلياني الناطق الإعلامي باسم تيار الإصلاح الديمقراطي لحركة فتح

قال دلياني: "إن تيار الإصلاح رحب بالمراسيم المتأخرة جداً التي صدرت حول الانتخابات، ونحن نرى أن الانتخابات قد تكون المخرج والحل لإنهاء الانقسام إذا وجدنا الإدارة السياسية التي تعمل دوافع وطنية".

وأضاف: "نحن ننظر للانتخابات على أنها فرصة ذهبية، ودول العالم تحضر للانتخابات كل شيء ومثال ذلك الانتخابات الأمريكية التي جرت مؤخرا، لأن الانتخابات مكلفة، ونحن سلطة فقيرة فكيف لنا أن نبدد الأموال في انتخابات منفصلة ومتتالية".

وأشار إلى أن الحريص على حركة فتح ومستقبلها سيوحدها، قطاع غزة هو الوزن الانتخابي لحركة فتح، فالغالبية العظمى من أبناء فتح في غزة ينتمون لتيار الإصلاح، ولدينا رؤيتان، الأولى التغيير داخل الحركة هو خيارنا الأول، ونحن نعتقد أن مشاركتنا مع قائمة وطنية أمر وارد، إن لم ننجح بالتواجد في قائمة واحدة لحركة فتح.

ولفت إلى تجربة استفتاء جماهير حركة فتح في الـ 2006 لاختيار مرشحي الحركة، لكن لم يتم احترام النتائج، وغالبية أبناء حركة فتح الذين عانوا من التفرد لم يقبلوا فيها بالحركة وشكلوا تيار الإصلاح، الذي يضم خيرة أبناء حركة فتح وهم في الغالب من جيل الشباب، هذه الرؤية التي بني عليها تيار الإصلاح، نحن نفخر بأن أغلب أبناء التيار هم من الشباب بخلاف العديد من الأحزاب السياسية.

ودعا دلياني اللجنة المركزية لحركة فتح برام الله إلى دراسة الواقع التنظيمي في غزة والضفة والقدس، وأن يتم تقييم أين مواطن القوة، وأن أعضاء تيار الإصلاح هم من مؤسسي الديناميكية الانتخابية في حركة فتح، والتراجع الخدماتي والسياسي للسلطة أثر على الحركة التي يقودها الرئيس محمود عباس.

توفيق أبو خوصة القيادي في حركة فتح

رحب القيادي أبو خوصة بتصريحات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.ناصر القدوة الرافضة لخوض الانتخابات بقائمة مشتركة مع حركة حماس، موضحاً أن تصريحاته وضعت النقاط على الحروف، رغم محاولات تزييف إرادة الفتحاويين.

وقال: "إن بيع الأول والتالي مقابل مكاسب ووعود وهمية (من / إلى)، بيع المنظمة والسلطة والتشريعي وعلى البيعة قطاع غزة بكل ما فيه ومن فيه، هذا موقف وصوت فتحاوي حقيقي يعبر عن مكنون الروح الفتحاوية الأصيلة التي تسكن في دواخل أبناء الديمومة".

وشدد على ضرورة الوحدة الداخلية والشراكة الوطنية الصادقة والتمايز الطبيعي في الجهد والرؤى والبرامج، ولتكن العملية الانتخابية بوابة إيجابية للتغيير الجدي على أسس من النزاهة والعدالة والشفافية.

وأشار أبو خوصة إلى أن من لا يلتزم بإرادة الفتحاويين لن يلتزموا به، مضيفاً: "من يزرع الريح يحصد العواصف"

د. صلاح العويصي أمين سر هيئة العمل التنظيمي بحركة فتح ساحة غزة

قال العويصي: "إن بارقة أمل جديدة لشعبنا الفلسطيني بعد إصدار المرسوم الرئاسي بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، ونحن في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح أعلنا موقفنا بشكل واضح على ضرورة وحدة الحركة وخوض الانتخابات بقائمة واحدة مشتركة بعيداً عن الإقصاء والتهميش".

وأضاف: "رسالة النائب محمد دحلان كرئيس لتيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح وكافة قيادات التيار أن النتائج دون وحدة الحركة ستذهب إلى الجحيم وسيكون هناك انقسام وخسارة كبيرة مدوية لحركة فتح ، وأنه لا خيار أمام الرئيس محمود عباس إلا وحدة الحركة، ولا خيار أمام الفتحاويين إلا توحيد الحركة ليستطيعوا أن يقدموا نموذجاً جديداً، يرد على كل استفسارات المظلومين من أبناء شعبنا الفلسطيني الذين واجهوا الظلم على مدار أكثر من 14 عاماً".

وأوضح العويصي أن تيار الإصلاح الديمقراطي منذ أكثر من 10 أعوام بدأ بإعادة ترتيب صفوفه وأوراقه وهو جاهز لأي عملية انتخابية قادمة بقائمة موحدة أو بقائمة متفردة تمثله مع الجموع الوطني لقائمة تحالف وطني ينظم إليها الأدباء والمفكرين والمؤثرين في المجتمع.

وأشار إلى أن المراسيم التي أصدرها الرئيس عباس تهدف بشكل رئيسي إلى اقصاء القائد محمد دحلان من الترشح  في المرحلة القادمة، وكذلك العشرات من الكوادر الذين خاضوا مراحل متعددة من النظام سواء من قادوا الحركة الأسيرة داخل السجون  والكفاح المسلح والشبيبة ومن صنعوا أملاً ونصراً كبيراً لشعبنا.

نوه العويصي إلى أن كل هذه القرارات التي يتخذها الرئيس محمود عباس الجائرة تهدف إلى إبعاد كل هؤلاء القادة عن المشهد السياسي، ولكن نحنا في التيار جاهزون وسنتوجه بالطعن فيها لأنها مخالفة للقانون والنظام السياسي الفلسطيني.

 بيانات صحفية

بيان: تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح يرحب بصدور المراسيم الخاصة بمواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسة والمجلس الوطني

رحب تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بصدور المراسيم الخاصة بمواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسة والمجلس الوطني، قائلاً إن هذه خطوة تأخرت كثيراً، لكنها تُعد السبيل الأمثل لتجاوز الانقسام وتبعاته، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسسٍ ديمقراطية، واستعادة المسار الوحدوي عبر إطارٍ منتخبٍ يراعي متطلبات عيش المواطن ومقتضيات النضال من أجل تحرير الوطن.

وحذر التيار من تداعيات المراسيم التي صدرت قبل تحديد مواعيد الانتخابات، وخصوصاً تلك المتعلقة بالجهاز القضائي، ويعتبر أنها تمثل اعتداءً صارخاً على استقلالية القضاء وجهوزيته لضمان العدالة للجميع، وهو أمر يتطلب وقفة جادة من طرف "الأمناء العامّون" للفصائل الذين سيجتمعون قريباً في القاهرة، من أجل التأكد أن هذه القرارات المتفردة لن تؤثر على سير العملية الانتخابية أو محاولة البعض سلب الناخبين إرادتهم عبر بوابة قراراتٍ قضائية لا تساوي الحبر الذي ستُكتب به.

ودعا التيار إلى مواصلة مسار المراسيم المتأخرة من بوابة اتخاذ قراراتٍ تتعلق برفع العقوبات عن قطاع غزة المحاصر، وإعادة الرواتب المقطوعة ظلماً وبهتاناً، وفتح المجال أمام المرضى لتلقي العلاج المناسب، والعودة عن كل القرارات والإجراءات الباطلة التي جرى اتخاذها في منتصف العام 2017 دون وجه حق، فمراسيم الانتخابات كان يجب أن يسبقها مراسيم تعيد الحق لأصحابه، كي يتيقن المواطن أن عهداً جديداً قد بدأ.

وجدد التيار تمسكه بوحدة حركة فتح، وخوض الانتخابات في قائمةٍ فتحاوية واحدة، لا تهميش فيها ولا إقصاء، يغادر من خلالها الفتحاويون مربع التفرد بالقرار الوطني والتنظيمي، ويختارون بكامل إرادتهم من يمثلهم في قوائم الحركة، فقوة فتح في وحدتها، ولا يمكن لحركةٍ تعيش أزمة قرار وترهل قيادة ومشكلة أجيال وانعدام أفق أن تنجح في كسب ثقة الناخب الفلسطيني، الأمر الذي يستوجب من كل الفتحاويين الغيارى الوقوف وإعلاء صوتهم لجهة استعادة وحدة الحركة وديمقراطية بنائها التنظيمي والقيادي.

ويؤكد التيار أنه في حال تعذّر تشكيل قائمة فتحاوية موحدة، بسبب إصرار البعض على التهميش والإقصاء والتفرد، فإنه سيخوض الانتخابات ضمن قائمةٍ وطنيةٍ مستقلة، تنحاز إلى الكفاءة والمهنية، وتمثيل عادل لجيل الشباب الذين يستحقون حضوراً يليق بتضحياتهم ضمن قائمةٍ تؤمن بقدراتهم، وتمثيل يعكس الشراكة الحقيقية مع المرأة الفلسطينية التي أجزلت العطاء وكانت أهلاً لكل موقعٍ ومسؤولية، والاستعداد لتقديم الخدمة الجادة للمواطن، واستكمال مسار التحرر الوطني، عبر برنامجٍ جامعٍ يلبي تطلعات شعبنا إلى الحرية والاستقلال.

لجنة الأسرى بحركة فتح تنعي الشهيد الاسير ماهر سعسع

نعت لجنة الأسرى بحركة فتح ساحة غزة الشهيد الأسير ماهر ذيب سعسع 45 عام من محافظة قلقيلية والذي استشهد اليوم في سجن ريمونيم. 

وقالت اللجنة: "إن الشهيد سعسع معتقل منذ السابع من فبراير عام 2006 والمحكوم 25 مؤبد و5 سنوات كان يعاني من مشاكل صحية ولم يتلقى العلاج المناسب، وأن الاحتلال يمارس أسوء أنواع الضغط والتنكيل في الأسرى الفلسطينيين، وأهمها الحرمان من تلقي العلاج".

وأكدت اللجنة على ضرورة التحرك العاجل لإنقاذ الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال خاصة المرضى وكبار السن.

وحملت اللجنة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعسع لتقصيرها في تقديم العلاج له والاستمرار في اعتقاله رغم تردي وضعه الصحي .

وطالبت المؤسسات الدولية والصليب الأحمر بالوقوف عند مسؤولياتها تجاه أسرانا في سجون الاحتلال، وأن تضع حد للإجراءات الانتقامية التي يمارسها الاحتلال ضد الأسرى.

صورة وتعليق

أنشطة وفعاليات

لجنة المكاتب الحركية بحركة فتح – ساحة غزة   تطلق برنامج "بكم نفتخر" لتكريم كوكبة من المحامين والمحاميات بمحافظة رفح ضمن أنشطة إحياء الذكرى ال56 لانطلاقة الثورة الفلسطينية

حركة فتح - ساحة غزة تنظم لقاء تنظيمي بمحافظة خانيونس

لجنة اللاجئين بحركة فتح – ساحة غزة  تلبي استغاثة عاجلة من أسرة متعففة في محافظة رفح لترميم منزلهم المتهالك تحت عنوان "اصنع تغيير"

لجنة اللاجئين بحركة فتح – ساحة غزة تستجيب لمناشدات المواطنين بعد تضررهم من المنخفض الجوي ضمن مبادرة "اصنع تغيير" وتبدأُ بترميم وكسوة عدد من المنازل بالنايلون لحمايتها من سقوط الأمطار في محافظة رفح.

قيادة محافظة غزة  بحركة فتح – ساحة غزة تلتقي عدداً من مخاتير مدينة غزة وعلى رأسهم المختار أبو سلمان المغني لشكرهم على ما يقدمونه من خدمات جليلة لأبناء وطننا الغالي

مجلس الإعلام بحركة فتح – ساحة غزة ينفذ ورشة عمل بعنوان "أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في الإعلام" بمحافظة غزة

اللجنة الاجتماعية والعلاقات العامة بحركة فتح – ساحة غزة تنظمان ندوة سياسية بعنوان "القدس درب الشهداء" في محافظة خانيونس بحضور ذوي الشهداء والأسرى والجرحى

لجان الشبيبة الثانوية بحركة فتح – ساحة غزة توزع المظلات الشتوية على طلاب وطالبات الثانوية العامة بمدارس المحافظات في ظل الأجواء الشتوية

محافظة خانيونس

محافظة رفح

محافظة الوسطى

مجلس المرأة بحركة فتح – ساحة غزة  ينفذ ورشة حول "دور المرأة في الانتخابات" بمحافظة غزة للتأكيد على الدور الريادي للمرأة في صنع القرار والتغيير وأن الصوت الانتخابي ثمين لا يستهان به.

مجلس المرأة بحركة فتح – ساحة غزة  ينظم ورشة عمل حول التثقيف والوعي الانتخابي في المحافظة الوسطى على شرف ذكرى 30 لاستشهاد القائد صلاح خلف ورفاقه.

لجنة الخريجين بمجلس الشباب في حركة فتح – ساحة غزة تنفذ ندوة سياسية بعنوان "دور التيار في مساندة الخريجات" بمحافظة خانيونس وذلك للتأكيد على دور التيار الإصلاحي في دعم الخريجات بشكل متواصل.

مجلس الشباب الفلسطيني بحركة فتح – ساحة غزة ينظم لقاءً حواريًا بعنوان "الخريجات والواقع الانتخابي" في محافظة شمال لأهمية الانتخابات وضرورة المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية الفلسطينية

مجلس العمال بحركة فتح – ساحة غزة   ينفذ المرحلة الثالثة من مبادرة "إفطار عامل" في محافظة الوسطى والتي استهدفت عمال العتالة أمام مركز توزيع الوكالة في مخيم البريج.

لجنة الاتحاد والنقابات في مجلس العمال بحركة فتح – ساحة غزة  تنظم لقاء لمناقشة سير العملية الانتخابية ودور النقابات في مرحلة الانتخابات والاستعدادات لهذه العملية الديمقراطية بمحافظة الشمال.

لجنة الاتحاد والنقابات في مجلس العمال بحركة فتح – ساحة غزة تنفذ ورشة عمل بعنوان "مفهوم العمل النقابي والانتخابات" وذلك في مقر محافظة الشمال.

لجنة الاتحاد والنقابات في مجلس العمال بحركة فتح – ساحة غزة تعقد لقاء حول الانتخابات في محافظة الشمال لحث وإطلاع جمهور العمال والعاملات على ممارسة دورهم في حق الانتخاب واختيار من يمثلهم.

لجنة المرأة العاملة  في مجلس العمال بحركة فتح – ساحة غزة تنظم لقاءً موسعاً حول دور المرأة في مرحلة الانتخابات والاستعداد للعملية الديمقراطية في محافظة غزة.

لجنة المرأة العاملة في مجلس العمال بحركة فتح – ساحة غزة تنظم لقاء حول "تعزيز المشاركة السياسية للمرأة العاملة" بمدينة دير البلح في محافظة الوسطى للتأكيد على دور المرأة ومكانتها الفاعلة بالمجتمع الفلسطيني.

لجنة المرأة العاملة بمجلس العمال في حركة فتح – ساحة غزة تكرم كوكبة من الأخوات أعضاء لجنة المرأة العاملة في محافظة غزة تقديراً لجهودهن، ضمن سلسلة فعاليات إحياء الذكرى ال 56 للانطلاقة.

مجلس العمال بحركة فتح- ساحة غزة يزور المركز الفلسطيني للتواصل الإنساني "فتا" في محافظة غزة وذلك لتعزيز التعاون بين المجلس والمؤسسة وتقديراً لمجهوداتهم في دعم المشاريع الصغيرة للعمال والعاملات في فلسطين.

لجنة مستقبل وطن الكشفية بمجلس الشباب الفلسطيني في حركة فتح – ساحة غزة  تختتم الدورة التدريبية بعنوان "نحو مستقبل كشفي واعد" لقادة المجموعات والفرق الكشفية بمحافظة الشمال.

لجنة مستقبل وطن الكشفية بمجلس الشباب الفلسطيني في حركة فتح – ساحة غزة  تطلق برنامج تدريبي بعنوان "نحو مستقبل كشفي واعد" لقادة المجموعات والفرق الكشفية بمحافظة رفح.

ملف الجامعات بحركة الشبيبة الفتحاوية– ساحة يكرم الفائزين في المسابقة الثقافية حول "تفعيل انتخابات مجالس الطلبة بالمؤسسات التعليمية" غزة بمحافظة رفح.

مجلس الشباب الفلسطيني بحركة فتح- ساحة غزة يرعى الحفل الختامي لمسابقة "هالت برايز" العالمية في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية للعام الثاني على التوالي.

حملات إلكترونية

تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح – ساحة غزة يطلق حملة إلكترونية تحت وسم #قوتنا_بوحدتنا

القيادي سمير المشهراوي يوجه رسالة وحدة لعموم الفتحاويين