رواد مواقع التواصل يرفضون الاساءة للقيادات الوطنية

حملة مناصرة وتأييد أطلقها مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي رداً على الهجوم الذي شنته حسابات وهمية على المناضل عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمسؤل الإعلامي لها توفيق أبو خوصة

رواد مواقع التواصل يرفضون الاساءة للقيادات الوطنية
المناضل توفيق أبو خوصة

خاص/ فتح ميديا:

لم تنتهي الحملة الممنهجة ضد قيادة تيار الإصلاح الديمقراطي فلا يكاد أن يمر يوم دون أن يكون هناك هجوم لا يرتقي لمستوى الإنتقاد السياسي 

حملة مناصرة وتأييد أطلقها مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي رداً على الهجوم الذي شنته حسابات وهمية على المناضل عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمسؤل الإعلامي لها توفيق أبوخوصة حولت الفضاء الأزرق لميدان لإستنكار حملة التشوية التي يشنها خصوم التيار 

آراء وإنتقادات وجهت عبر صفحات المستخدمين إضافةً إلى رسائل تدعو لوحدة الصف الفلسطيني ووقف حملات التشويه والتفرغ لمواجهة الاحتلال وإسقاط صفقة القرن

وكتب الكاتب طلال المصري على صفحته


مدرسة فتحاوية ، وأخلاق ثورية ، ومرجعية ونموذج للوطنية ، وزارع الحب في قلوب الفتحاوية.. 
القامة والقيمة والإعلامي الكبير توفيق أبو خوصة..
نعتز ونفتخر بكم

كما وكتب الناشط طارق دادار


لم اتعرف على هذا الرجل وجها لوجه لكن
احببت دفاعه المستميت عن فتح ونضاله من أجل وحدتها بلغة بسيطة بليغة وملكة الكتابة تشعر وانت تقراء لهذا الرجل أنك لا تريد أن ينتهى مقاله

وكتب مؤيد العسلي 


إن ما قدمه الأخ توفيق أبو خوصة للإعلام الفلسطيني والمشتغلين به لأكثر من 30 عاما لن يزول مع الأيام ، ومن يتطاول على الأب الروحي للإعلام الوطني الفلسطيني في صورته الحديثة وضمير حركة فتح وصوت وحدتها حتى في أشد مراحلها تعثرا وانقساما ؛ لا يمكن أن يكون إعلاميا فلسطينيا ولا يمكن أن يكون فتحويا وقد لا يكون إنسانا ؛
 فإن البقر تشابه علينا !!!