دلياني: اقتحام الأقصى بمثابة شرارة تؤدي إلى انفجار حتمي في القدس

دلياني: اقتحام الأقصى بمثابة شرارة تؤدي إلى انفجار حتمي في القدس
ديمتري دلياني الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي

فتح ميديا_القدس

أكد ديمتري دلياني الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي، أن الدعوات لاقتحام الأقصى الشريف بمثابة شرارة يمكن أن تؤدي إلى انفجار حتمي في المنطقة. 
وأشار دلياني، في تصريح صحفي، أن الشعب الفلسطيني أحبط دعوات اقتحام الأقصى في يوم ما يسمى "بخراب الهيكل" باعتباره حدثاً وهمياً، لما تحمل هذه الاقتحامات في مضامينها معانٍ خبيثة، خصوصاُ أنها تأتي في ذكرى حدث وهمي لا علاقة بالحرم القدسي الشريف، إنما لتعزز رواية المستوطنين.
ودعا دلياني، إلى التصدي لهذه الاقتحامات بالتواجد في الحرم ومحيطه وشوارعه بالآلاف لمن يستطيع، وهو الإجراء الوحيد الذي يمكننا من إحباط مخططات الاحتلال.
وثمن الناطق باسم تيار الاصلاح الديمقراطي، الدور الاردني وخاصة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين، صاحب الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، الذي يدعم ويؤكد على الحقوق الفلسطينية في مدينة القدس، حيث يوظف الأردن الشقيق، وزنه السياسي وعلاقاته الدولية من أجل وقف العدوان المتكرر على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس. 
وطالب دلياني، الأمم المتحدة أن تمارس دورها في وقف العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني ووقف الخروقات المتكررة للقوانين والمواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة نفسها التي يقوم بها الاحتلال في الأراضي الفلسطينية، وبحق الشعب الفلسطيني سواء في الداخل أو الضفة أو غزة أو الشتات، مُستغربا عجز الامم المتحدة التي تقف مكتوفة الايدي أما جرائم الاحتلال، في حين أنه يتوجب عليها أن تؤدي دورها لوقف تلك الجرائم والانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته وأراضيه.