حركة فتح بساحة ومحافظة غزة تكرم كوكبة من المحاميات تقديراً لجهودهن في الدفاع عن العدالة وسيادة القانون

حركة فتح بساحة ومحافظة غزة تكرم كوكبة من المحاميات تقديراً لجهودهن في الدفاع عن العدالة وسيادة القانون
تكريم كوكبة من المحاميات تقديراً لجهودهن في الدفاع عن العدالة وسيادة القانون

فتح ميديا-غزة

كرمت لجنة المكاتب الحركية بساحة ومحافظة غزة كوكبة من محاميات محافظة غزة في إطار دعمها لجهود الحقوقيين في حماية نفاذ القانون وتحقيق العدل والدفاع عن المظلومين.

حيث أكد الدكتور أسامة الفرا أمين سر الإدارة المركزية لتيار الإصلاح الديمقراطي بساحة غزة على أن الدور المنوط بالمحامي يمثل العدالة القانونية والأخلاقية أمام القضاء، مطالباً باستقلالية القضاء الفلسطيني ومنع تغولات السلطة التنفيذية عليه لضمان نفاذ القانون.

ووصف الفرا المحاميات بأنهن الدرع الحامي للقانون، وعليهم الاستمرار في نضالهم لحماية القانون الفلسطيني من التلاعب والتجاوز.

وأشاد بهاء مطر، أمين سر لجنة المكاتب الحركية بساحة غزة بالجهود المضنية التي تبذلها المحاميات في سبيل الحفاظ على العدالة والدفاع عن حقوق المواطنين وإنصاف المظلومين وفق القانون.

وطالب مطر بالاستعداد لخوض الانتخابات القادمة لنقابة المحامين، مؤكداً على أن المكتب الحركي للمحامين في ساحة غزة يضم معظم المحامين والحقوقيين كأعضاء مكتب حركي وأعضاء هيئات ومتعاونين مع المكتب، مثمناً موقف نقابة المحامين في الضفة الغربية في رفض تغول السلطة التنفيذية على القانون، وحيا الوقفة الاحتجاجية للمحامين أمام قصر العدل بغزة.

وأشار طلال المصري أمين سر مجلس الإعلام بمحافظة غزة، خلال كلمة المحافظة إلى أن المحاماة تعتبر علماً وفناً ورسالةً حضارية، ومن أقدم العلوم وأهمها في الحضارات القديمة والحديثة التي ارتكزت عليها مقومات البناء العادل للدول، فهي علم من علوم القانون التي ترتكز على دعائم عقلية وإنسانية، وفن لأنها وسيلة التخاطب التي تعتمد على أسلوب الأدب والشعر والبلاغة في الدفاع عن الموكلين، ورسالة حضارية تجاوزت الدفاع عن القضايا المحلية والإقليمية إلى القضايا العالمية في حقوق الشعوب.

وشدد المصري على وقوف محافظة غزة بجانب المكتب الحركي الفرعي للمحاميين، وتسخير كافة المقدرات في سبيل إنجاحه والدفع به للأمام وصولاً إلى تحقيق النجاح الساحق في انتخابات نقابة المحاميين القادمة.

وقالت الاستاذة سالي الزاملي عضو المكتب الحركي المركزي للمحاميين أن إنطلاق المكتب الحركي للمحاميين كان يقوم على عدد بسيط من الاعضاء، أما الآن فقد أصبح يمثل قوة كبيرة ملموسة في الأطر والمؤسسات، مطالبةً المحاميات ببذل مزيداً من الجهد لتحقيق النجاح المبهر في الانتخابات القادمة لنقابة المحاميين.

وشكرت الاستاذة رشا أبو شنب عضو المكتب الحركي الفرعي للمحاميين بمحافظة غزة الحضور الكريم على الالتزام والانضباط، واختتم الحفل بتقديم هدية رمزية للأخوات المحاميات، عبارة عن أجندة العام الجديد وروب المحاماة.

وأشادت المحاميات بهذا التكريم الكريم من المكتب الحركي للمحاميين لحركة فتح بساحة ومحافظة غزة، مؤكدات على أن تيار الإصلاح الديمقراطي كان ولا يزال الداعم الأول لنضال الحقوقيين الفلسطينيين في سبيل إرساء مفاهيم العدل وحماية القانون.