بعد إيقاف 250 عقد عمل .. حركة فتح ساحة غزة: سنواصل الاحتجاجات ضد سياسة تقليصات الأونروا

بعد إيقاف 250 عقد عمل .. حركة فتح ساحة غزة: سنواصل الاحتجاجات ضد سياسة تقليصات الأونروا

فتح ميديا – غزة:

أكد د. زاهر البنا أمين سر لجنة اللاجئين بحركة  فتح ساحة غزة، أن إدارة الوكالة لا زالت تمارس كافة اشكال التقليصات على الخدمات بحق الفلسطينيين المقدمة لهم من خلال تطبيق برنامج جديد على شعبنا الفلسطيني وخلق الأزمات وفرض التقليصات كان اخرها ايقاف عقد 250 من الموظفين الذين يعملون بنظام المياومة، حيث استبعدتهم أدارة الوكالة بحجة أنهم لا يصلحون في التعليم الالكتروني.

وقال البناء في تصريح خاص لفتح ميديا، أن "الإجراءات التي اتخذتها الوكالة هي عقابية لطلابنا ولموظفينا وعليها التراجع عن هذا القرار، ولا يمكن ان تستمر هذه التقليصات ضد ابناء شعبنا الفلسطيني".

وأكد أن الوقفات الاحتجاجية مستمرة، وسيكون هناك لقاء مع نائبة المفوض العام كريستيان ساوندرز بعد وصولها لغزة اليوم، يمكن ان ينتج عنه بصيص أمل لإعادة هؤلاء الموظفين الذين تم تسريحهم، مشدداً أن الحقوق تنتزع ولا توهب ولا يضيع حق وراءه مطالب.

وأشار البناء أن الموظفين الذين تم إيقاف عقودهم هم مدرسين مواد أساسية بالمنهاج الفلسطيني والوكالة لا تعتبرها اساسية فالشعب الفلسطيني شعب مسلم، متسائلا" لماذا لا تعتبر الوكالة التربية الإسلامية والتاريخ والجغرافيا مواد اساسية للطلاب".

ونوه أن هؤلاء الموظفين تقدموا بشكل رسمي للتوظيف عندما اعلنت الوكالة عن فتح باب التوظيف في وقت سابق، وتقدموا للامتحانات والمقابلات ونجحوا بشكل رسمي، بالمقابل لم تقم الوكالة بتثبيتهم، ولدى وكالة الغوث 1500 شاغر، وعلى الوكالة تثبيتهم لحل هذه الازمة الموجود.

وفي ختام حديثه، بين البنا أن الوكالة منذ 2017 لم تثبت أي موظف داخل مؤسساتها في كافة القطاعات، وقلصت خدماتها وكافة برامجها، وتمارس سياستها بحجة الأزمة المالية.