المكتب الحركي للصحفيين ينظم ندوة بعنوان ''الإعلام بين الخطاب العاطفي والخطاب الواقعي''

المكتب الحركي للصحفيين ينظم ندوة بعنوان ''الإعلام بين الخطاب العاطفي والخطاب الواقعي''

فتح ميديا-غزة:

نظم المكتب الحركي الفرعي للصحافيين بمحافظة خانيونس وبالشراكة مع مجلس الاعلام بالمحافظة ظهر اليوم ندوة بعنوان الاعلام بين الخطاب العاطفي والخطاب الواقعي استهدفت الهيئة العامة للمكتب الحركي وأعضاء مجلس الاعلام.

شارك بالندوة محمد الكوكبي نائب أمين سر حركة فتح بخانيونس وسعيد الأسطل أمين سر لجنة المكاتب الحركية و د. سليم البريم أمين سر المكتب الحركي للصحافيين بساحة غزة ويوسف معمر أمين سر مجلس الاعلام ، ومحمد المصري أمين سر المكتب الحركي للصحفيين بخانيونس، وضيف اللقاء د. عماد محسن الناطق الإعلامي لتيار الإصلاح الديمقراطي.

تناول د. محسن خلال اللقاء جملة من القضايا التي تهم الصحافيين وكيفية التأثير بالرأي العام من خلال إعتماد الخطاب الواقعي الذي يجسد الحالة الفلسطينية ويتم البناء عليه في المستقبل.

كما وتطرق د. محسن إلى محددات الأيديولوجية الفكرية التي تضع المبادئ الأساسية لأي تنظيم سياسي يحمل أفكار المواطنين وهمومهم وتطلعاتهم، مشيرا إلى أن قيادة التيار الاصلاحي بحركة فتح تولي قطاع الشباب الأهمية كونه من دعائم التغيير وقيادة المستقبل.