الشاباك يزعم: اعتقال الخلية التي قتلت مستوطنة قرب عين بونين قبل شهر

فتح ميديا-وكالات

زعم جهاز الأمن العام "الشاباك"، مساء اليوم السبت، اعتقال منفذي عملية التفجير في دوليب التي أدت إلى مقتل مستوطنة وإصابة والدها وشقيقها بجروح.

ونقلت القناة 13 عن الشاباك قوله تحت بند سمح بالنشر: إنه في عملية مشتركة بين الشاباك والجيش الإسرائيلي والشرطة الإسرائيلية، تم اعتقال منفذي عملية التفجير في دوليب حيث قتلت رينا شنراف وأصيب والدها وشقيقها بجروح، عناصر الخلية من سكان رام الله، من نشطاء الجبهة الشعبية.

ويوم الجمعة 23 أغسطس الماضي، قال موقع 0404 الاسرائيلي نقلاً عن مصادر أمنية في جيش الاحتلال أن التقديرات الاولية تشير إلى أن العبوة الناسفة قد وضعت في موقع العملية القريب من مستوطنة "دوليف" غرب مدينة رام الله وانفجرت اثناء مرور المستوطنين.

وقال جيش الاحتلال وفقا للموقع "إنه يعتقد أن العبوة الناسفة قد وضعت في موقع الهجوم ، ولم يعلن الجيش الإسرائيلي كيف انفجرت العبوة وما إذا كان قد تم تفعيلها على جهاز التحكم عن بُعد".

وكانت وسائل الاعلام الاسرائيلية قد قالت ان مجندة اسرائيلية قتلت واصيب اثنين اخرين، صباح الجمعة، جراء انفجار "عبوة ناسفة" قرب مستوطنة "دوليف" شمال غرب رام الله.

وشرع التلفزيون الاسرائيلي بالبث المباشر لتغطية مروحيتين عسكريتين تمشطان غرب رام الله بحثا عن مركبة يشتبهون انها القت عبوة ناسفة ادت لمقتل مجندة واصابات خطيرة.

_______

م.ن