الدريملي: الفقراء ضحايا الجوع والكورونا

الدريملي: الفقراء ضحايا الجوع والكورونا
اياد الدريملي أمين سر مفوضية الاعلام في تيار الاصلاح الديمقراطي - حركة فتح

فتح ميديا - غزة

أكد إياد الدريملي أمين سر مفوضية الإعلام في تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح، أن هناك فجوة كبيرة بين مؤشرات أرقام ضحايا فايروس كورونا عالمياً بالمقارنة مع ضحايا الفقر والجوع.

وأوضح الدريملي في منشور له على "فيسبوك"، أنه وبحسب منظمة مكافحة الفقر «أوكسفام» هناك 11 شخص يموتون من الجوع كل دقيقة في العالم مع وجود مؤشرات بأن العدد قد زاد 6 أضعاف خلال العام الماضى.

وأشار الدريملي إلى، الاجراءات والتدابير التي تتخذها الدول لمواجهة فايروس كورونا لا تقارن البتة مع تلك التي يتطلب منها التداعي لتبني تدخلات تسهم في التخفيف من حدة أثار ونتائج الفقر والجوع و الحد من خطورة انتشار المجاعة في كثير من الدول.


ونوه قائلا: القضاء عالجوع يتطلب جهوداً أممية تنموية مشتركة واسعة النطاق لمواجهة الفقر وأثاره الذي تسببت إجراءات فايروس كورونا وأطماع العديد من الدول والحكومات والشركات الكبري بوقوع المزيد من الضحايا  والخسائر الاقتصادية.