إدخال الدفعة الثانية من معدات المستشفى الميداني الأمريكي إلى غزة

فتح ميديا-غزة من المقرر أن يتم إدخال يوم الخميس، الدفعة الثانية من معدات وتجهيزات المستشفى الميداني الأمريكي إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

فتح ميديا-غزة

دخلت صباح اليوم الخميس 26 سبتمبر 2019 ، الدفعة الثانية من معدات وتجهيزات المستشفى الميداني الأمريكي الى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم.

وأفاد مصادر، بأن دفعة ثانية مكونة من 4 شاحنات محملة بمعدات طبية وتجهيزات ومستلزمات تتعلق بالمستشفى الميداني الأمريكي سوف تدخل إلى القطاع الخميس، عبر معبر كرم أبو سالم.

وكانت قد دخلت 9 شاحنات محملة بمعدات وأجهزة طبية وتجهيزات يوم الثلاثاء، بهدف تشغيل المستشفى الميداني الأمريكي شمال القطاع استعداداً لاستقبال المرضى الفلسطينيين، إلى جانب وفد فني أمريكي من أجل الإشراف على تجهيزه.

ويوم 14 مايو 2019، كشف السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أن اللجنة القطرية ستبدأ أعمال البنية التحتية لإقامة مستشفى ميداني بالتنسيق مع المؤسسة الأميركية الدولية على مساحة 40 دونم قرب معبر "بيت حانون - ايرز" شمال قطاع غزة، في إطار دعم قطاع الصحة.

وبتاريخ 30 يوليو 2019، ذكر روحي مشتهى عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن المستشفى الأمريكي المقام على الحدود الشرقية الشمالية لقطاع غزة -ضمن تفاهمات كسر الحصار- وترعاه جمعية خيرية إنسانية أمريكية، في طور الإعداد وسيكون جاهزاً لاستقبال المرضى مطلع شهر أكتوبر القادم ما لم يجد جديد.

وكانت صحيفة "الأخبار اللبنانية" قد قالت يوم الجمعة الماضية، إنّ "المعدّات والأجهزة الطبية لـ"المستشفى الأميركي" المقرّر افتتاحه بالقرب من حاجز "بيت حانون – إيرز" شمال القطاع، ضمن تفاهمات التهدئة بين حماس والاحتلال الإسرائيلي، ستدخل الأسبوع المقبل" إلى غزة.

وأضافت الصحيفة اللبنانية عبر موقعها الإلكتروني نقلاً عن مصدر في حركة حماس، أنّ الوسيطين القطري والأممي نقلا إلى الحركة تجهيز تلك المعدات والأجهزة تمهيداً لنقلها قبل نهاية الشهر الجاري، وقد تم إنجاز جزء كبير من أعمال البنية التحتية في المستشفى، وتجهيز أرضه التي تبلغ مساحتها 40 دونماً".

وتابعت، من المتوقع أن يبدأ استقبال الحالات المرضية مع وصول الأطباء الدوليين نهاية الشهر المقبل، وسيشغل المستشفى، الذي تموّله قطر، طاقمٌ تابع لمنظمة طبية أميركية، وغالبية تجهيزاته آتية من مستشفى ميداني على الحدود السورية - التركية".

ـــــــــــ

م.ن