أبو حبل: ''حركة فتح'' هي حركة تحرر وطني ونأت بنفسها عن الحزبية والأيدلوجية

أبو حبل: ''حركة فتح'' هي حركة تحرر وطني ونأت بنفسها عن الحزبية والأيدلوجية

فتح ميديا-غزة:

بخصوص رايات حركة فتح التي رفعت في رام الله تأيداً للرئيس عباس والتي كتب عليها لا إله إلا الله والتي تركت جدلاً داخلياً في فتح وخارجياً في الساحة الفلسطينية ، في كل الأحوال لا يوجد لفتح راية لا صفراء و لا حمراء و لا خضراء ، الراية فقط هي علم فلسطين الذي نرى فيه مشروعنا الوطني الذي إنطلقت فتح لتحقيقه .

ولذلك حركة فتح هي حركة تحرر وطني ونأت بنفسها عن الحزبية والأيدلوجية ، وهذا ما جعل الجماهير الفلسطينية تلتف حولها وتزيد من شعبيتها، فهي حركة لكل أبناء الشعب الفلسطيني بكل طوائفه وتوجهاته، فيها المناضل المُوحد المسلم السني والشيعي و فيها المسيحيي البروتستنتي و الكاثوليكي و فيها اليهودي وفيها الاشتراكي و الشيوعي والماركسي و هذا ما أعطى حركة فتح قوة أولى لتقود المشروع الوطني التحرري وأعتقد أن إستخدام لا إله إلا الله أتي للمناكفة السياسية ولأجل إثبات بأن حركة فتح ليست كافرة كما يتهمها البعض ،

ولكن هذا لا يبرر ما قام به قيادة إقليم رام الله ، فنحن لا تخدعنا الرايات ، وأن الإيمان هو ما وقر في القلب و صدقه العمل ، فكثير من التنظيمات التي ترفع شعار لا إلله إلا الله لا علاقة لها بالشعار .

ستبقى حركة فتح لكل الوطنيين المخلصين ولا يهمها ما يقال عنها من قبل الآخرين فيما يتعلق بالعقيدة.

والله من وراء القصد .